المرأة والولاية السياسية العظمى (2)

لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة

دار بحثنا ـ ولا يزال ـ حول نقطتين محددتين: (الأولى) مدى صحة الواقعة التالية “أن فارسا ملكوا ابنة كسرى” و (الثانية) مدى صحة نسبة القول التالي “لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة” لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. فيما يتعلق بالنقطة الأولى رأينا أن الواقعة تحققت تاريخيا بالفعل بتولي الملكة بوران بنت كسرى الثاني حكم بلاد فارس من عام 630 م ـ وقيل 629 م ـ حتى عام 631 م أي لسنة واحدة على الأقل وكان عمر رسول الله في ذلك الوقت هو 59 عاما على الأكثر. أما النقطة الثانية فهناك شك في صحة نسبتها لرسول الله ولا سيما أن الملكة بوران Purandokht أثبتت نجاحا كبيرا على المستوى السياسي والإقتصادي والأمني داخليا وخارجيا في تلك الفترة المضطربة من الواقع السياسي في بلاد فارس والتي تعاقب فيها نحو اثنا عشر ملكا ـ بينهم امرأتان ـ خلال سنتين تقريبا. بالمقايسس السائدة في تلك الفترة يمكن القول بأن بوران أفلحت ونجحت وبتفوق في إدارة البلاد على النحو الذي جاءنا بأخباره التاريخ. هناك إفتراضان لا ثالث لهما فيما يتعلق بصحة نسبة تلك المقولة لنبي الهدى: الإفتراض الأول هو صحة النسبة والإفتراض الثاني هو عدم صحة النسبة وذلك على النحو التالي:

الإفتراض الأول: صحة النسبة لنبي الهدى

إذا صحت نسبة ذلك القول لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ـ جدلا ـ فيحمل قوله ذاك على أنه “رأي” وليس “وحي” فالوحي إما أن يكون قرآنا وإما أن يكون سنة عملية وكلاهما منعدم في تلك الرواية. هو إذا مجرد “رأي” لمحمد بن عبد الله ـ صلوات الله عليه ـ بصفته الإنسية أو البشرية وليس بصفته النبوية ولا الرسالية. وحيث أنه “رأي” وليس “وحي” فهو معرض للصواب والخطأ على حد سواء وقد أثبتت التجربة الفعلية بعد عام من صدور تلك العبارة “خطأ” ذلك الرأي وهذا شيئ مقبول ـ لا سيما عند أهل الحديث ـ فقدأخطأ محمد الإنسان في “رأي” آخر رآه وهو الرأي المتعلق بتلقيح النخل والذي سأعرض رواية أخرى له فيما يلي إضافة لرواية من السيرة النبوية حول النزول عند أدنى ماء من بدر للإستئناس بهما في بحثنا:تأبير / تلقيح النخل:
أخرج مسلم عن ‏(موسى بن طلحة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه) و عن (‏رافع بن خديج) وعن (أنس بن مالك) كما أخرج أحمد عن (‏موسى بن طلحة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه) وعن (أنس بن مالك) وأخرج ابن ماجة عن ‏(موسى بن طلحة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه) كما أخرجه الهيتمي في الزوائد والبزار والطبراني في الأوسط بمعناه ـ واللفظ التالي من رواية مسلم عن ‏رافع بن خديج قال: قدم نبي الله صلى الله عليه وسلم المدينة وهم يأبرون النخل. يقولون: يلقحون النخل. فقال: ما تصنعون ؟ قالوا: كنا نصنعه. قال: لعلكم لو لم تفعلوا كان خيرا فتركوه فنفضت أو فنقصت. قال: فذكروا ذلك له فقال: إنما أنا بشر إذا أمرتكم بشيء من دينكم فخذوا به وإذا أمرتكم بشيء من رأي فإنما أن بشر …

الشرح:
قدم نبي الله صلى الله عليه وسلم المدينة وهم يأبرون النخل أي يلقحونه بإدخال طلع الذكر في طلع الأنثى حتى تعلق – ومثاله في عصرنا التلقيح الصناعي أو التقنيات الجينية ـ حيث اعتادوا على فعل ذلك قبل قدوم رسول الله والمهاجرين إليهم فنصحهم بتركه بقوله (لعلكم لو لم تفعلوا كان خيرا) فتركوه فنفضت أو فنقصت أي صارت يابسة جافة رديئة فذكروا ذلك له فقال: (إنما أنا بشر إذا أمرتكم بشيء من دينكم فخذوا به وإذا أمرتكم بشيء من رأي فإنما أن بشر).

طبيعي أنني أرفض تلك الرواية الساقطة من أساسها ولكني أوردتها لإلزام المؤمنين بها، أما عن أسباب رفض تلك الرواية فمنها: (أولا) حدوث تلك الواقعة المزعومة في المدينة كما هو مبين في متنها أي ورسول الله له من العمر ما لا يقل عن 53 عاما فهل يعقل أنه لم ير و لم يسمع حتى ذلك الوقت بتأبير النخل و قد كان يعيش في مكة؟ (ثانيا) لا يليق بالمؤمن العادي أن يتدخل في أمور لا يفهمها فكيف يليق ذلك برسول الله والله تعالى يقول (وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً) (الإسراء : 36). رواية تأبير النخل هي إذا متهافتة وساقطة ولكني احتججت بها إلزاما لأهل الحديث الذين يلزمون أنفسهم بصحتها.

النزول عند أدنى ماء من بدر:
جاء في سيرة ابن هشام وأخرجه كذلك ابن العربي المالكي في أحكام القرآن وقال الألباني: ثابت، ما يلي:: إنه عليه السلام حين نزل عند أدنى ماء من بدر لم يرض الحباب بن المنذر بهذا المنزل، وقال للرسول صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله أرأيت هذه المنـزل أمنـزلاً أنزلكه الله ليس لنا أن نتقدمه ولا نتأخر عنه أم هو الرأي والحرب والمكيدة؟ قال: بل هو الرأي والحرب والمكيدة، فقال: يا رسول الله فإن هذا ليس بمنـزل فانهض بالناس حتى نأتي أدنى ماء من القوم فننـزله، ثم نغوّر ما وراءه من القُلُب، ثم نبني عليه حوضاً فنملؤه ماء، ثم نقاتل القوم فنشرب ولا يشربون، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لقد أشرت بالرأي، فنهض رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه من الناس، فسار حتى إذا أتى أدنى ماء من القوم نزل عليه، ثم أمر بالقُلُب فغُوّرت، وبنى حوضاً على القليب الذي نزل عليه، فملئ ماء ثم قذفوا فيه الآنية.

الشرح:
نزل النبي صلى الله عليه وآله عند (أدنى ماء من بدر) فلم يرض ذلك المنزل ـ عسكريا واستراتيجيا ـ الحباب بن المنذر فقال الحباب بن المنذر لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أرأيت هذا المنزل أمنزل أنزلكه الله فليس لنا أن نتقدمه ولا نتأخره ؟ أم هو الرأي والحرب والمكيدة؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (بل هو الرأي والحرب والمكيدة) . قال : فإن هذا ليس بمنزل، انطلق بنا إلى أدنى ماء القوم. وهكذا أشار ذلك العسكري المحنك بضرورة الإنتقال من “أدنى ماء من بدر” إلى “أدنى ماء القوم” بعد أن تأكد أن “رأي” رسول الله مجرد إختيار بشري وليس وحيا إلهيا.

إلزامات:
يلزم أهل الحديث إلزاما ـ بما ألزموا به أنفسهم ـ أن يكون رأي محمد الإنسان ـ عليه صلوات الرحمن ـ قد جانب الصواب بالنصح بترك تأبير النخل ويلزم أهل الحديث إلزاما ـ بما ألزموا به أنفسهم ـ أن يكون رأي محمد الإنسان ـ عليه صلوات الرحمن ـ قد جانب الصواب بالنزول عند أدنى ماء من بدر فلذلك يلزم أهل الحديث إلزاما ـ بما ألزموا به أنفسهم ـ أن يكون رأي محمد الإنسان ـ عليه صلوات الرحمن ـ قد جانب الصواب في قول ” لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة” بدليل فلاحها ونجاحها بالفعل في إدارة شئون بلادها. فهذه ثلاثة إلزامات لأهل الأثر إلزاما بما ألزموا به أنفسهم.

الإفتراض الثاني: عدم صحة النسبة لنبي الهدى

الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذ صورتين: (الأولى) إختلاق واقعة لا أساس لها من الصحة التاريخية. (الثانية) إستغلال وجود واقعة تاريخية ما ثم إختلاق قول لم يقله النبي الأكرم مثل الواقعة التي نحن بصدد ها وكذلك واقعة صوم يهود المدينة يوم العاشر من تشرين فتم ابدال العاشر من تشرين بالعاشر من المحرم للتغطية على اليوم الذي ذبح فيه أعداء الإسلام الإمام الحسين كما هو مفصل في الرابط أعلاه وللذين لم يطلعوا على الرابط أقدم لهم الخلاصة التالية:العاشر من تشرين وليس العاشر من محرم:
عن عبد الله بن عباس قال: قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة، فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى. قال: فأنا أحق بموسى منكم. فصامه وأمر بصيامه (البخاري) وعن عبد الله بن عباس قال: حين صام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء وأمر بصيامه، قالوا: يا رسول الله إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فإذا كان العام المقبل إن شاء الله، صمنا اليوم التاسع. قال: فلم يأت العام المقبل حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم (مسلم).

شهادة علم الفلك:
دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة في يوم الخميس الموافق 12 ربيع الأول لسنة 1 هجرية المصادف 23 سبتمبر لسنة 623 ميلادية والمصادف يوم 10 تشرين لسنة 4383 عبرية. اليهود إذن صاموا حقا اليوم العاشر ولكن أي عاشر؟ العاشر من المحرم أم العاشر من تشرين؟ العاشر من التقويم العبري أي العاشر من تشرين. أما العاشر من محرم فهو لم يوافق العاشر من تشرين إلا بعد 18 سنة من وفاة الرسول !!!

فكما استغل الأمويون ـ بعد قتلهم الحسين ـ واقعة تاريخية ثابتة وهي دخول رسول الله المدينة يوم “العاشر” من تشرين ثم اختلقوا كذبا على رسول الله بإدعائهم أنه صام “العاشر” من محرم فأبدلوا شهر تشرين العبري بشهر محرم العربي للتمويه والخداع حتى ولو كان ذلك على حساب الإسلام، بالمثل استغل أعداء الأمويين مناسبة تاريخية صحيحة وهي حكم بوران بنت كسرى الثاني بلاد فارس فاختلقوا على لسان الرسول ما لم يقله للطعن في خروج أم المؤمنين للبصرة ومعها الزبير وطلحة وأنصارهم.

الخلاصة

السياسة الأموية أرادت أن تمحو من أذهان المسلمين مأساة قتل الأمويين للحسين وصحبه في “العاشر من محرم” فاختلقوا أكاذيب على لسان رسول الله بفضل ذلك اليوم في حين أن اليوم المعني لم يكن العاشر من محرم ولكنه كان “العاشر من تشرين”. على الجانب المقابل قام أعداء الأمويين باختلاق أكاذيب على لسان رسول الله فيها طعن في ولاية المرأة لإستخدامها في الحرب النفسية ضد عائشة ومن معها. لاك ساسة الخزي والعار الإفك بألسنتهم ونسبوه زورا وبهتانا للنبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم وهو من إفكهم وزورهم وبهتانهم برئ.تحياتي

الحسيني

Published in: on أغسطس 5, 2007 at 10:09 ص  اكتب تعليقُا  

The URI to TrackBack this entry is: https://alhousseiny.wordpress.com/2007/08/05/%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a3%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%88%d9%84%d8%a7%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%a7%d8%b3%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b8%d9%85%d9%89-2/trackback/

RSS feed for comments on this post.

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: