ما لا يسع المبتدئين في النحو جهلُه

تعريف النحو لغةً
تطلق كلمة “نحو” في لسان العرب على عدة معاني ـ أي أنها من المشتركات اللفظية ـ منها:

(1) (الجهة) فنقول: ذهبت نحوَ زيد أي: جهتَه.

(2) (الشبه) فنقول: زيدٌ نحوُ علي أي: شِبْهُه.

(لاحظ أن الواو في الأولى مفتوحة وفي الثانية مضمومة).

تعريف النحو اصطلاحاً
علم قواعد أحكام أواخر الكلمات العربية في حال تركيبها من حيث الإعراب والبناء: أما (الإعراب) فهو تغير آخر الكلمة مع تغير موقعها في الجملة وأما (البناء) فهو ثبات آخر الكلمة مع تغير موقعها في الجملة.

تعريف النحو جذراً
يهدف التعريف الجذري لكلمة “نحو” إلى توحيد كافة المعاني السابقة في معنى واحد يمثل “مفهوما” للنحو. باستقراء المعاني السابقة نقف على “المشترك الجذري” لكلمة “نحو” وهو “القرب” أو ما يشتق منه من ألفاظ مثل الإقتراب والمقاربة وغير ذلك:

(1) ذهبت نحوَ زيد أي: اقترب منه مكاناً

(2) زيدٌ نحوُ علي أي: اقترب منه هيئةً

(3) النحو علم قواعد الإعراب والبناء أي: مقاربة / منهج الإعراب والبناء لكلمات اللسان العربي.

ثمرة النحو
(1) فهم لسان القرآن الكريم فمثلا قوله تعالى (… إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ) (فاطر : 28) بنصب لفظ الجلالة على المفعولية ورفع لفظ العلماء على الفاعلية وليس كالخطأ الفاحش في قراءة الخزاعي عن أبي حنيفة ـ قراءة موضوعة ـ حيث رفع لفظ الجلالة على الفاعلية ونصب لفظ العلماء على المفعولية.

(2) فهم حديث رسول الهدى صلى الله عليه وآله وسلم.

(3) صيانة اللسان عن الخطأ في الكلام العربي.

نسبة النحو
النحو من علوم اللسان العربي بجوار علومه الأخرى مثل: الصرف، العروض، المعاني، البيان، البديع، الخط، الإنشاء، الأصوات، الدلالة، الأدب وغير ذلك من علوم اللسان / اللغة العربية.

مدون النحو
ضبط القرآن الكريم لسان العرب، ولما اختلط العرب مع العجم خشي ولاة الأمر اندراس اللسان العربي فسن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب منهاجا في تدوين “النحو” ثم طلب من وزيره أبي الأسود الدؤلي السير عليه وإتمام تفاصيله ففعل. ولذلك فليس عندنا أي مرجع مدون في “علوم” اللسان ـ ومنها النحو ـ قبل نزول القرآن إلا ما ورد من كلام العرب منظوما أو منثورا مما قد يدخل في باب الأدب أو البلاغة أما “القواعد” فلم تدون إلا بعد نزول القرآن ولذلك يعتبر القرآن المقياس الأعظم لعلوم اللغة العربية ـ وفي مقدمتها النحو ـ فكل قاعدة وضعية تخالف قاعدة قرآنية فهي غير مقبولة بل مردودة.

حكم الشرع في تعلم النحو
فيما يتعلق بأصول الدين “التوحيد والعدل” لا يلزم تعلم النحو أما فيما يتعلق بالشرائع فتعلم النحو فرض كفائي إن قام به البعض سقط عن الآخرين وإن لم يقم به أحد أثم الجميع وتعين على أحدهم تعلمه.

من مراجع النحو للمبتدئين
(1) النحو الواضح الإبتدائي [1 – 3] (علي الجارم / مصطفى أمين)

(2) التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية (ابن آجروم / محمد محي الدين عبد الحميد)

(3) شرح قطر الندى وبل الصدى (ابن هشام / محمد محي الدين عبد الحميد)

من مراجع النحو للمتوسطين
(1) النحو الواضح الثانوي [1 – 3] (علي الجارم / مصطفى أمين)

(2) شرح شذور الذهب (ابن هشام / محمد محي الدين عبد الحميد)

(3) شرح ألألفية (ابن مالك / ابن عقيل)

من مراجع النحو للمتقدمين
(1) مغني اللبيب عن كتب الأعاريب (ابن هشام)

(2) همع الهوامع بشرح جمع الجوامع (السيوطي)

(3) النحو الوافي [1 – 3] (عباس حسن)

من مراجع النقد النحوي
(1) مدارس النحو (شوقي ضيف)

(2) تجديد النحو (شوقي ضيف) 

بعض كتب نحاة المعتزلة

(1) المقتضب [1 – 3] (أبو العباس محمد بن يزيد المُبَرِّد) وهو أقدم ما وصلنا من كتب النحو بعد “كتاب” سيبويه.

(2) المفصل (أبو القاسم محمود بن عمر الزمخشري)

إلا أنهما لا يصلحان للمبتدئين ولكن للمرحلة المتوسطة فما فوقها.

بعض كتب اللغة والأدب

إضافة لكتب النحو المتقدمة ينصح الطالب بالإطلاع على الكتابين التاليين:

(1) الكامل في اللغة والأدب [1 – 3] (أبو العباس محمد بن يزيد المُبَرِّد المعتزلي)

(2) السيرة النبوية لإبن هشام [1 – 4] (عبد الملك بن هشام / محمد محي الدين عبد الحميد) لثراءه في الجانب اللغوي والأدبي ولا سيما بعد تحقيق النحوي واللغوي الكبير العلامة محمد محي الدين عبد الحميد ـ رحمه الله ـ العميد السابق لكلية اللغة العربية بالأزهر والعضو السابق بجماعة كبار العلماء بالمحروسة. مع ملاحظة أن ابن هشام النحوي صاحب السيرة ليس هو نفسه ابن هشام الأنصاري النحوي الكبير والذي عده البعض أنحى من سيبويه فالأول هو: أبو محمد عبد الملك بن هشام بن أيوب الحميري المعافري النحوي (ت 218 هـ) والثاني هو: أبوعبد الله جمال الدين بن أحمد بن عبد الله بن هشام الأنصاري المصري النحوي الشهير (708 – 761 هـ) رحمهم الله جميعا وطيب ثراهم وأسبل عليهم سحائب رحمته آمين.

تحياتي

الحسيني

Published in: on أغسطس 5, 2007 at 10:49 ص  اكتب تعليقُا  

The URI to TrackBack this entry is: https://alhousseiny.wordpress.com/2007/08/05/%d9%85%d8%a7-%d9%84%d8%a7-%d9%8a%d8%b3%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a8%d8%aa%d8%af%d8%a6%d9%8a%d9%86-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%ad%d9%88-%d8%ac%d9%87%d9%84%d9%8f%d9%87/trackback/

RSS feed for comments on this post.

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: