خواطري حول شعر لمحمود سامي البارودي

بادر الفرصة و أحذر فوتها*** فبلوغ العز في نيل الفرص

اقتناص الفرص السانحة يحقق مكاسب وفوائد للإنسان قد يصعب تحققها مرة أخرى إذا أساء استخدام الفرصة التي بين يديه أو أضاعها.

واغتنم عمرك إبان الصبا *** فهو إن زاد مع الشيب نقص

قالوا قديما “العلم في الصغر كالنقش على الحجر” أي يثبت ويظل و “العلم في الكبر كالنقش على الماء” فيضيع ولا يبقى له أثر. لابد أن ينتهز الإنسان فترة صباه وشبابه المبكر في طلب العلى والإرتقاء. والعمر هو الشيئ الوحيد الذي إن طال ـ وظهور الشيب دال على ذلك – فإنه ينقص أي نقص ما يتبقى منه.

إنما الدنيا خيال عارض *** قلما يبقي وأخبار تقص

الدنيا حقيقة ولكنها كالخيال إذ نحن لا نملك منها إلا اللحظة التي نعيشها، أما المستقبل فصورة باهتة لم تتضح معالمها بعد وأما الماضي فأثر بعد عين وأخبار يسير بها الركبان بعد أن هجرها الزمان.

فابتدر مسعاك واعلم أن من *** بادر الصيد مع الفجر قنص

كما يجب على الحصيف أن يغتنم صباه ـ بكورة عمره ـ في الجد والإجتهاد، يجب عليه كذلك أن بغتنم بكورة يومه في السعي كالقناص النشط الذي يبكر بالصيد فيغنم.

يكدح العاقل في مأمنه *** فإذا ضاق به الأمر شخص

(إِنَّ الإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا. إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا. وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا. إِلاَّ الْمُصَلِّينَ) (المعارج : 19 – 22)

إن ذا الحاجة ما لم يغترب *** عن حماه مثل طير القفص

لا يمنعنك خفض العيش في دعة *** نزوع نفس إلى أهل وأوطان

تلقى بكل مكان حللت به *** أهلا بأهل وخلانا بخلان

واترك الحرص تعش في راحة *** قلما نال مناه من حرص

الحركة والسعي سبيل الوصول أما التثاقل والكسل فمقبرة الأفول

قد يضر الشيء ترجو نفعه *** رب ظمآن بصفو الماء غص

رب منحة في طيها محنة، ورب شيئ تشتهيه تكون نهايتك فيه فالعبرة إذا بنبل الهدف والسعي لتحقيقه والقصد في طلب ذلك.

واختبر من شئت تعرفه فما*** يعرف الأخلاق إلا من فحص

قالوا قديما إن لم تعاشر المرء في سكن أو لم تعامله في تجارة أو لم تصحبه في ترحال فمعرفتك به محال وكم من مرة يخدع المرء بالمعسول من الأقوال فإن اختبره وجده ليس من ذوي الأفعال:

صديقى من يرد الشر عني *** ويرمي بالعداوة من رماني

ويصفو لي إذا ما غبت عنه *** وأرجوه لنائبة الزمان

وحتى لا يقول الإنسان يوم لا ينفع الندم (يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلانًا خَلِيلا. لَقَدْ أَضَلَّنِي …) يجب أن يحسن إختيار الصديق:

يحشر المرء على دين خليله *** فلينظر أحدكم في من يخالل

تحياتي وسلامي

الحسيني

Published in: on أغسطس 21, 2007 at 4:55 م  اكتب تعليقُا  

The URI to TrackBack this entry is: https://alhousseiny.wordpress.com/2007/08/21/%d8%ae%d9%88%d8%a7%d8%b7%d8%b1%d9%8a-%d8%ad%d9%88%d9%84-%d8%b4%d8%b9%d8%b1-%d9%84%d9%85%d8%ad%d9%85%d9%88%d8%af-%d8%b3%d8%a7%d9%85%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d9%88%d8%af%d9%8a/trackback/

RSS feed for comments on this post.

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: