كم كانت مدة حمل السيدة مريم؟

هناك قولان في هذه المسألة

أولهما: أن الحمل والوضع لم يستغرقا الزمن المعهود للحمل (6 – 9 أشهر) ويستندون في ذلك على قول الله تعالى:

(قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا. فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا. فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا) (مريم : 21 – 23)

فالفاء في قوله تعالى (فَحَمَلَتْهُ) و(فَانتَبَذَتْ) و(فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ …) تدل على التعقيب بدون تراخي زمني بما يدل على “آنية” الحمل والوضع. هذا الرأي ليس بمستغرب لكون عيسى وأمه عليهما السلام أية من الله.  

أما الرأي الثاني فيرى “اعتيادية” مدة الحمل والولادة أي من 6 إلى 9 أشهر على أن المعجزة تمثلت فقط في “تكون” الجنين وليس المراحل الأخرى. أما فاء التعقيب فلا تدل بالضرورة على “تلاشي” الفواصل الزمنية ولكن تدل على “تسارع” الأحداث فربما كانت مدة الحمل نحو ستة أشهر .

والله سبحانه أعلم.

تحياتي

الحسيني

Published in: on أغسطس 21, 2007 at 5:21 م  اكتب تعليقُا  

The URI to TrackBack this entry is: https://alhousseiny.wordpress.com/2007/08/21/%d9%83%d9%85-%d9%83%d8%a7%d9%86%d8%aa-%d9%85%d8%af%d8%a9-%d8%ad%d9%85%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af%d8%a9-%d9%85%d8%b1%d9%8a%d9%85%d8%9f/trackback/

RSS feed for comments on this post.

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: